الأخبار

موظفي الخطوط الليبية يعتصمون للمطالبة بحل الشركة الأفريقية الليبية القابضة للطيران وحلها وعدم تعيين من كانت له صلة بالنظام السابق

التاريخ : Jul 01, 2012

 

الوطن الليبية – خاص – نعيمة المصراتي

 

اعتصم موظفي الخطوط الليبية امام مقر الشركة للمطالبة بحل الشركة الأفريقية الليبية القابضة للطيران وحلها وعدم تعيين من كانت له صلة بالنظام السابق او من تلطخت ايديهم بدماء الليبيين ..

 

الوطن الليبية كانت حاضرة وأجرت اللقاءات التالية :

 

 

لقاء مع السيد حسين الفيتوري نقيب الطيارين "

معضم الطيارين لم ينضموا للنقابة ، وبالطبع عندما كانت طرابلس تحت قيادة معمر انشأنا النقابة هناك وتم الاعلان عنها منذ شهر ثمانية ،ولكن اعتمدت من المجلس الوطني ولدي اوراق ووضعت في الموقع لنقابة الطيارين لان هناك من شك في شرعية النقابة،  والشرعية انا استمدها من المواطنين والطيارين زملائي نفسهم ولكن ومع هذا دعمتها بالشهائد والوثائق من المجلس الوطني ، ولكن هناك زملاء طيارين من طرابلس مازالوا لم ينضموا وقالو انهم سيشكلون نقابة ، وانا قلت لهم لامشكلة والنقابة التي تشكلت في طرابلس قبل ان تشكل النقابة ،ونحن مستعدين ان نأخذ مجموعة من طرابلس ونشكل نقابة لهم هذا مش اعتراض وقمنا بمقابلة السيد المستشار مصطفى عبد الجليل يوم 28 شهر 5 واتينا عندما علمنا ان الطيارات في طرابلس تحرق وتقصف من جانب قوات القذافي تنادينا من بنغازي ومجموعة كبيرة واتصلنا بهم واخبرناهم اننا سنأتي لانقاذ الطائرات قبل ان تحرق ونحاول اخراجها من طرابلس ونأخدها لبنغازي او مصراتة ، او اي مكان امن ونزلنا في مطار الزنتان حوالي عشرين او خمس عشرين طيار وعندما وصلنا الى طرابلس تفأجئنا ان هناك اشخاص من الإدارة الاولى تنادوا واتو إلى المطار وقالو لثوار الزنتان لاتعطوا هذه الطائرات لانهم سيبيعونها ويأخدونها لبنغازي ، وهذه الفكرة فقط لتشويه صورتنا ونحن نعلم من هم ومن عيَنهم وحاولنا مع ثوار الزنتان وكان في وقتها صيام وشهر رمضان وصادف يوم 27 رمضان وحاولنا اقناعهم بالفكرة الى حين بعد الافطار واقتنع ثوار الزنتان بالفكرة وقلنا لهم سنستغل هذه الطائرات في اسعاف الجرحى واقتنعوا وتحصلنا على ثلاث طائرات وكانت نيران القذافي لازالت تقصف وخرجنا بها في الليل واقفلنا اضواء الطائرات وتحت غطاء النيتو واشتغلنا بهم رغم اصابتهم ببعض الخلل ولدرجة ان طائرة ذهبنا بها لمصر قالو لنا انتم كيف استطعتم قيادتها وهي على هذا الحال وتم استغلالها في نقل الجرحى الى  تونس يعني استغلال غير عادي واستفدنا منها في ذلك الوقت،  الآن تفاجئنا ان الشركة القابضة نهضت من جديد ، الذي أنشىء الشركة القابضة هو السيد وزير المواصلات وكان في اللجنة التيسيرية القابضة السيد يوسف الوحيشي نادينا نحن باسقاط يوسف الوحيشي بكل قوة ومستعد ان اقولها في وجهه اننا نطالب باسقاط يوسف الوحيشي ، ومن قام بجلبه للوزارة الله اعلم وعليه عدة علامات استفهام رفعنا فيه شكاوي ورسائل وادلة واعطينها للجنة النزاهة وملفه لايزال موجود دسم في لجنة النزاهة وانااتحداه لو يقول ان لا وجود لهذا الكلام ولازالت لجنة النزاهة تحقق في موضوعه ،  ونحن لايمكن ان نخضع للقابضة طالما ان القابضة جسم غير شرعي وأنشئت في عهد القذافي تحت رعاية صبري شادي سنة 2006ونحن نريد الخطوط الافريقية كما كانت في سابق عهدها ، لاتحت غطاء القابضة ولاتحت غطاء اي شخص إلا وزارة المواصلات وهذا هدفنا من الاعتصام ..

هل جلستم مع القابضة وطرحتم مطالبكم ؟

لن نجلس معها لأننا لم نعترف بشرعيتها ونحن قدمنا الدم ولا يمكن ان يتحكم فينا الازلام من جديد الذين هم معارضون ويريدون القابضة ، هم من  كان لهم دور كبير في جلب المرتزقة من طيارين ، ولدي اوراق تثبت هذه الرحلات وتاريخها وسنحاسبهم بالقانون في الوقت المناسب،  نحن اعتصامنا اليوم هو رفضنا ان نكون تحت غطاء الشركة القابضة ..

 

خالد صالح محمد رئيس اللجنة التسييرية  للخطوط الليبية :

هذا الاعتصام من قبل  مجموعة من الطيارين والموظفين ومجموعة من الشركات الثانية التابعة للشركة الافريقية ، الاعتصام هو بسبب رفض قرارات الشركة الافريقية القابضة جملة وتفصيلاً والمعتصمين علموا انه هناك لجنة اتت لإستلام الشركة من اللجنة التسيرية وان القرار صادر عن الشركة الافريقية القابضة فرفضوا التسليم مادامت القابضة لازالت قائمة وهذا هو سبب الاعتصام ..

 

وهل الاعتصام من قبل الإداريين والموظفين ام انه تم توقيف الرحلات الجوية للشركة ؟

لا العمل يسير على ماهو عليه والاعتصام هو فقط  للرفض والتعبير عن رغبة الموظفين لاغير ، والطيارين والعمل مستمر ولم تتوقف اي رحلة ..

 

هناك قبل ثورة 17 فبراير مقترح بدمج شركة القابضة مع الأفريقية هل هذا المشروع لايزال قائماً ؟

موضوع الدمج موضوع طويل وهذا قرار ليس بالسهل قرار صعب يحتاج لفترة طويلة عندما كانوا في وضعهم الحالي فما بالك في وضعهم الآن ، الافريقية احترقت معظم اوراقها ولاتملك اي اوراق نتيجة حرق مبنى الشركة الأفريقية والافريقية القابضة واصبح الموضوع صعب لايوجد اي مستندات للشركة الافريقية للطيران وهو الآن شبه مستحيل،  كان صعب وأصبح مستحيل غيرعدم  رغبة الموطفين لدمج الشركتين في الأصل  ..

 

هل صحيح سيتم اجتماع الجمعية العمومية للخطوط الليبية ؟

هذا منذ البداية ومن المفترض ان تحددها الشركة الليبية القابضة .. ونحن فعلاً اجتمعنا وحضرنا الاجتماع كان هناك عدد بسيط جدا من المساهمين ونقيب الضيافة الجوية ولم يلقى اي تجاوب من مجلس إدارة القابضة وقمنا باستعراض نشاط الشركة والوضع المالي ..

 

كان هناك اعلانات بتعيين مدراء بشركة الخطوط الليبية هم نفس الأشخاص الذين سيتم تشكيل المدير منهم ؟

احتمال ان يختاروا منهم المدراء العامون سيتم اما تنصيبهم من داخل المجلس الاداري ويختاروا الأعضاء ويكون هو المدير العام للشركة لو من ضمن الناس الذين تقدموا بالسيرة الذتية ..

 

 

 
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها ،ويحتفظ موقع "صحيفة الوطن الليبية" بحق حذف أي تعليق لأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق