الأخبار

الجرحى الليبيين بالأردن يروون للوطن الليبية حكاية جريح وألف جريح

التاريخ : Apr 26, 2012


عمان / الوطن الليبية / خاص

 

أبدي العديد من الجرحى المتواجدين علي الساحة الاردنية عدم إرتياحهم من أداء رئيس وأعضاء اللجنة المكلفة بمتابعة حالاتهم المرضية، حيث أكد عدد كبير ممن التقيناهم بأن اللجنة وأعضائها لم يقوموا بالواجب المكلفين به إتجاه الجرحى، حيث لم يقم رئيس اللجنة وأعضائها مثلا بزيارة الجرحى داخل المستشفيات والمصحات المتواجدين بها وليس هناك مقر إداري يتواجدون به معروف ومعلوم للجرحى لكي يتواصلوا إداريا معهم لتسهيل إجراءاتهم ومتطلباتهم سواء الصحية أو الادارية ..  في المقابل هناك تعليمات من اللجنة بعدم دخول أي جريح لفندق( الريال ) حيث يتواجد رئيس وأعضاء اللجنة  .

وقال الجريح عبدالرحيم عون للوطن الليبية بأن هناك بعض الجرحى علاجهم غير متوفر بالأردن ولكن الطبيب المعالج يرفض كتابة تقرير طبي بذلك وهذا بشهادة الطبيب الليبي الموجود بالمستشفى التخصصي،  ويضيف الجريح عبدالرحمن بأن الطبيب المعالج أكد له بأن علاجه يستلزم إيفاده إلي أحد الدول المتقدمة إلا أن اللجنة رفضت إعطائه إفادة بذلك وكلما يتردد عليهم لا يجد من يصغي إليه ..

وهذا جريح آخر لازالت الشظايا موجودة داخل جسده ويمكن مشاهدتها بالعين إلا إن الطبيب قال( دعها للذكرى ) حسب قول الجريح ربيع أبوعرقوب للوطن الليبية .

أما الجريح خليفة البربار فهو يلوم على اللجنة وأعضائها باصطحاب عائلاتهم وذويهم الأمر الذي أدى إلي إهتمامهم بأهلهم وترك الجريح يعاني داخل المستشفيات والمصحات الأردنية ..

كما أكد أحد الجرحى بأن هناك حالات بتر تمت لبعض الجرحى والسبب يعود لقلة الاهتمام بالجرحى لاسيما إستبدال ( الغيارات )الامر الذي أدى إلي بتر أطراف لبعض الجرحى .

كما قال الجريح علي عبدالرحيم للوطن الليبية :هل يعقل أن يتم تسكين الجرحى في منطقة البحر الميت الذي يبعد عن المستشفيات والمصحات أكثر من 60 كيلو متر ونحن نعرف حالات الجرحى والصعوبات التي يواجهونها في التنقل نظرا للإصابات التي يعانون منها فكان من الاولى أن تقيم اللجنة في البحر الميت والجرحى وسط عمان وليس العكس .

وفي المقابل هناك من قال لصحيفة الوطن الليبية بأن هناك أعضاء من لجنة الجرحى لم تقصر يوماً في عملها رغم الصعوبات والعراقيل التي تواجهها وأضاف الجريح جلال الشطشاط للوطن الليبية : اللجنة لا تملك عصا موسي حتي تفعل كل شيء ، بل اللوم علي الأطباء الليبيين المتابعين للجريح هم من عليهم الاهتمام ومتابعة حالة الجريح مع الاطباء الأردنيين وعمل اللجنة هو عمل إداري وفني خدمي للجرحى ، فيما أرى أنها قائمة بواجبها وإن كانت هناك أخطاء فهذا أمر طبيعي طالما هناك عمل.

 
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها ،ويحتفظ موقع "صحيفة الوطن الليبية" بحق حذف أي تعليق لأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق