تكنــولوجيــــا

إعادة إعمار ليبيا وتطبيقات الطاقة الشمسية

التاريخ : Jan 06, 2012
الوطن الليبية - أحمد المجدوب
 
 
بعد الحرب الليبية التى دمرت فيها العديد من المدن والمبانى بشكل كبير أو جزئى، ويتم إعداد المخططات والسياسات والافكار لإعادة الاعمار، وهذه السطور مساهمة فى هذا المجال الحيوى الذى يحتوى على العديد من مشروعات الاعمار التى ينتظرها الليبيون ويتمنون الاسراع فى تنفيذها. هذه بعض الافكار التى تحتاج للمشاركة فيها من كل من يطلع عليها لتكون مقترحا متكامل، والذى أتمنى من صحيفة الوطن الليبية إحالته لجهات الاختصاص لإمكانية الاستفادة منه. لا يخفى على احد ما تمتاز به الطاقة الشمسية من ميزات تجعلها من أفضل مصادر الطاقة، وخاصة لموقع بلادنا الجغرافى الذى تشرق عليه الشمس فى أغلب أيام السنة، ومن بين هذه الميزات الاتى: 1- التكنولوجيا المستخدمة للاستفادة منها أقل تعقيدا من مثيلاتها المستخدمة فى مصادر الطاقة الاخرى. 2- طاقة نظيفة وغير ملوثة للبيئة. 3- مصدر مجانى للطاقة متجدد وغير قابل للفناء. 4- كم هائل من الوقود. ومن بين الاستخدامات للاستفادة من الطاقة الشمسية كمصدر لتشغيلها اى كوقود لها الاتى: 1- الخلايا الشمسية لتوليد الكهرباء للاستخدامات المختلفة. 2- السخانات الشمسية لتسخين المياه والتدفئة. 3- المجفافات الحرارية. 4- معدات الطهى الشمسية. ويعتبر مجال الخلايا الشمسية من بين المجالات التى تحضى بانتشار واسع وصناعتها فى تطور مستمر لما تتميز به وخاصة الاتى: 1- لا وجود لاجزاء أو قطع متحركة بها. 2- لا تتطلب صيانة كبيرة. 3- عمرها العملى والافتراضى طويلان. 4- لا تستهلك اى نوع من الوقود. 5- غير ملوثة للبيئة. وهنا ياتى الاقتراح بشان الاستفادة من تطبيقات الطاقة الشمسية وخاصة الخلايا الشمسية فى المجالات الاتية: 1- توليد إحتياجات المبانى من الكهرباء 2- إنارة الشوارع والطرقات. 3- تسخين المياه. 4- التدفئة. 5- تشغيل أجهزة الاتصالات. 6- ضخ المياه. يضاف الى ذلك التوفير فى مشتقات النفط والتقليل من إستهلاك الطاقة الكهربائية التقليدية. ولتطبيق المقترح يمكن إتباع الخطوات التالية: أولا: يكون من ضمن برامج إعادة الاعمار إدخال الخلايا الشمسية لتوليد الكهرباء لاكبر عدد من المبانى والانارة للشوارع والطرقات. ثانيا: بدلا من الاستيراد تتولى وزارتى الصناعة والكهرباء والطاقات المتجددة القيام بطرح مشروعات متكاملة لتصنيع الخلايا الشمسية وأخرى لاعمال التركيب والاستبدال وذلك للشباب، وبقروض بدون فوائد وبإجراءات ميسرة. ثالثا: إستحداث مركز متخصص للتدريب على تكنولوجيا تصنيع وتركيب الخلايا الشمسية ويكون بيت الخبرة والداعم والراعى لها. رابعا: التوعية والتشجيع على إستخدام الخلايا الشمسية وخاصة ما يتعلق بالاسعار لتكون فى متناول الجميع. ودامت ليبيا مشرقة ومشرفة للجميع.
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها ،ويحتفظ موقع "صحيفة الوطن الليبية" بحق حذف أي تعليق لأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق